ما هو نموذج العمل التجاري وما أهميته بالنسبة للمشروع؟

نموذج العمل التجاري

نموذج العمل التجاري هو من الأمور الهامة التي لا بد من اتباعها في المشروع لتحديد سير المشروع، وكيفية تقديم الخدمات، من الممكن أن تساعدك شركة “مشروعك” لإنشاء نموذج تجاري دقيق.

تلخيص المقال:

ما الذي يمكن استفادته في هذا المقال:

  • تعريف نموذج العمل النجاري
  • سبب اهتمام رواد الاعمال والمستثمرين بنموذج العمل التجاري
  • مكونات وأنواع نموذج العمل التجاري

تعريف نموذج العمل التجاري:

هو الأداة التي تتبعها المؤسسة في تحديد كيفية سير المشروع أو الأسلوب الذي تتبعه في تقديم الخدمات، وكيفية إنتاج المنتجات.

وهو الأداة الفعالة التي تساعد رواد الأعمال للوصول إلى النجاح المنشود، والتفكير بطرق مجدية تؤدى إلى الوصول إلى النجاح، وتفادي المخاطر وعدم الوقوع في الفشل، وهو ما تضمنه شركة “مشروعك” التي تساعدك في التعرف على أفضل النماذج للعمل التجاري الناجح.

يكون نموذج العمل في صفحة واحدة مما يوفر الكثير من الوقت والجهد، يسهل عملية تخطيط المشروع، ويساهم في حل المخاطر والمشكلات، لا يناسب فقط المشاريع الريادية الكبيرة بل يناسب جميع المشروعات سواء كانت مشروعات صغيرة أو مشروعات ريادية كبيرة، ولا يستلزم إجراء خطة للمشروع كل فترة فيمكن تحديثه بمرور الوقت.

نموذج العمل التجاري هو محل إهتمام كبير من قبل رواد الاعمال والمستثمرين، لماذا؟

نموذج العمل التجاري من الأمور المهمة التي يهتم بها رواد الأعمال الناجحين، وتكمن أهمية نموذج العمل التجاري في بعض الأمور نجملها في:

– أن النموذج مرن أي يمكن تحديث بياناته بشكل مستمر لمواكبة كل التغيرات والتطورات التي تطرأ على المؤسسة أو الشركة أو المشروع، وذلك دون الحاجة إلى كتابة خطة جديدة مع كل تغير خلال كل فترة.

– أن النموذج سهل ومختصر بشكل كبير يوفر على رواد الأعمال الوقت لقراءة اللوائح والخطط الكبيرة، فمن خلال النموذج يستطيع تكوين فكرة عن العمل بأقصى سرعة وسهولة.

– من خلال البيانات التي يوفرها، يساهم بشكل كبير في مساعدة رواد الاعمال والمستثمرين في عملية اتخاذ القرارات ومن بينها القرار الأولي الخاص بالسؤال المهم وهو هل استكمل في البدء في المشروع الاستثماري أم عدم جدوى البدء فيه؟

مكونات وأنواع نموذج العمل التجاري:

يتكون العمل التجاري من جملة من المكونات التي تمثل حجر الأساس في عمل نموذج لمشروع تجاري ناجح، والتي لا يمكن الإستغناء عن أيا منها في العمل وتتمثل تلك المكونات في:

المكون الأول: العملاء والزبائن:

المقصود بتلك الشريحة الأفراد أو الجمهور المستهدف التي تقدم إليه الشركة أو المشروع المنتجات والخدمات التي توفرها وتنتجها، فقد يكون هذا الجمهور عبارة عن شريحة أو قطاع واحد من الجمهور مثل الشباب، وقد يتسع ليشمل كافة قطاعات المجتمع، ويمكن تقسيم شرائح العمال والزبائن إلى شريحتين وهما شريحة الأفراد وشريحة الشركات، وإليك تفصيل تلك الشرائح لمكون العملاء والزبائن:

شرائح الأفراد:

قد تتمثل تلك الشريحة في قطاع واحد أو في عدة قطاعات تمثل المجتمع، كالشباب والرجال والنساء والمغتربين والأطفال والعمال وبقية الفئات التي يتم تقديم الخدمات أو المنتجات لها.

وتكمن تلك الشريحة في توجيه المنتجات إلى الجمهور المستهدف بشكل مباشر، ومثال على ذلك عند إنشاء منطقة سكنية معينة للأفراد المغتربين عن منازلهم للعمل أو الدراسة وغيرها، وهو نوع من الاعمال التجارية الناجحة، وأردت بعدها أن تضيف نوع من الإبداع على مشروعك، ففتحت مجال إلى هؤلاء المغتربين لحجز تلك المساكن بطرق سهلة، ومناسبة لهم، وخاصة في حالة وجود أماكنهم الأصلية في مناطق بعيدة عن مشروع المنطقة السكنية، وسمحت لهم بالسكن لأطول وقت مع تقليل التكاليف في هذه الحالة تضمن قاعدة من الزبائن والعملاء بشكل دائم.

ويمكن أيضًا إنشاء مطاعم إلى تلك الفئة من المغتربين لتسهيل طلب الطعام والمشروبات إليهم، وأتحت إلى هؤلاء الأفراد عمل اشتراكات شهرية في تلك المطاعم بسعر مخفض، في هذه الحالة فأنت تضمن قاعدة كبيرة من العملاء وذلك لكثرة التسهيلات التي توفرها في مشروعك التجاري.

ويمكن تحديد تلك الشريحة المستهدفة في:

في هذه الحالة فإن هناك أكثر من شريحة تقدم إليها الخدمات الخاصة بك، وذلك لأنك توفر المساكن والطهي إلى تلك الفئات، ويتم مخاطبة تلك الشرائح بطريقة مختلفة، وتحكم هذه العملية وطريقة مخاطبة الجمهور المستهدف عدة متغيرات وهي:

– ثقافة وتفكير كل الشرائح المستهدفة.

– احتياجات تلك الشرائح المقدم إليها الخدمة.

– مستوى دخل هؤلاء الأفراد وغيرها من الأمور الأخرى التي لا بد من الدراية بها دراية كاملة ودراستها لتلبية احتياجات ورغبات تلك الشريحة.

شرائح الشركات:

وهي العميلة التي يتم فيها توجيه المنتجات من الشركة المصنعة له إلى شركات أخرى تحتاج لهذه الخدمات أو المنتجات.

مثال على تلك الشريحة عندما تود عمل مطعم أو شركة للطهي، فمن الممكن توجيه خدمات تلك الشركة إلى شركات أخرى يمكن أن تكون بحاجة إلى تلك الأطعمة لأنها تبيع كميات كبيرة منها إلى موظفيها.

مثال آخر لشريحة الشركات، إذا كنت ترغب في إنشاء شركة لعمل الزي الموحد أو اليونيفورم، في هذه الحالة يمكن تقديم خدماتك إلى تلك الشركات التي تفرض فيها الإدارة إرتداء زي رسمي موحد، فمن الممكن التعاقد مع تلك الشركات وتوجيه إليها خدماتك، وعمل التخفيضات اللازمة للشركة حتى تستمر في التعامل معك وتستمر في إنتاج ما تحتاجة من أزياء في هذه الحالة تضمن شريحة كبيرة من الجمهور المستهدف والتي تتمثل في الشركات.

يجدر الإشارة مما سبق أن الزبائن أو الجمهور المستهدف هي المكون الأول والأساسي في بناء المشروع التجاري الذي لابد من دراسته دراسة جيدة ومستوفية، للتمكن من تلبية كافة متطلباته بقدرة وكفاءة، ومعرفة كبفية التعامل مع كل قطاع من تلك القطاعات المستهدفة.

المكون الثاني: القيمة والفائدة المقدمة من المشروع:

يقصد بتلك القيمة النفع الذي يعود على المكون الأول الذي يتمثل في الزبائن والعملاء من الخدمة أو المنتج الذي تقدمه، وكلما ارتفعت تلك القيمة زاد عدد الراغبين في التعامل مع الشركة أو المنتج الخاص بك، وزادت الثقة في خدماتك المقدمة، أما في حالة أن الخدمة او المنتج المقدم ردئ في هذه الحالة يؤدي إلى العزوف عن التعامل مع شركتك وخدماتك ومنتجاتك التي تقدمها.

مثال على ذلك: كما ذكرنا سابقًا مطعم الطهي، تكمن القيمة التي يحصل عليها العملاء والزبائن ليست في الأطعمة فحسب بل القيمة الحقيقية في توفيرك للوقت لهم لإعداد الطهي عن طرق توفير أطعمة جاهزة لهم، وكذلك في حالة إشتراك هؤلاء الأفراد والزبائن والعملاء في الخدمة التي تقدمها بشكل شهري ففي هذه الحالة أنت وفرت إليهم الأموال، ووفرت عليهم عبء التفكير.

أما في مشروع مثل توفير مساكن للمغتربين في هذه الحالة تكمن القيمة في توفيرك للوقت اللازم للذهاب للعمل عن طريق توفير مناطق سكنية بالقرب من المصانع أو الشركات أو أماكن الأعمال، وتوفير عليهم عبء المواصلات، والسفر.

لذا لا بد من تحديد الحجر الثاني بدقة بعد تحديد المكون الأول، أي لا بد من معرفة الجهمور المستهدف بدقة والخدمات التي يحتاج إليها، وتحديد الفائدة التي تعود عليه من الخدمة أو المنتج الذي تقدمه.

المكون الثالث: وسائل وقنوات التوزيع:

المقصود بقنوات التوزيع الوسائل التي يتم استخدامها للتواصل مع العملاء والزبائن، والطرق المراد إتباعها لتوصيل الخدمات والمنتجات إليهم، وطرق نشر معلومات عن المنتج بشكل مستمر من أجل الوصول إلى العملاء أو الجمهور المستهدف.

تتعدد أنواع قنوات التوزيع باختلاف المنتج الذي تقدمه ويمكن أن نقسمها إلى:

قنوات التوزيع المباشر:

وهي القنوات التي تعني وصول المنتج أو الخدمات إلى الزبائن والعملاء من خلال شركتك أو عملك التجاري بشكل مباشر.

قنوات التوزيع الغير مباشر:

والتي تعني وصول المنتج والخدمات إلى العملاء ليس عن طريق شركتك أو عملك التجاري ولكن عن طريق وسيط بينك وبينهم، يختص بتوصيل تلك المنتجات إلى العملاء.

لا بد من تحديد ذلك المكون بدقة لتسهيل وصول المنتج أو الخدمة إلى الزبائن والعملاء بأكبر فائدة أكثر سهولة، بدون عوائق.

المكون الرابع: العلاقات مع العملاء:

لا بد من قيام علاقات قوية مع العملاء والزبائن الخاصين بالمؤسسة، فمن خلال تلك العلاقات تستطيع ضمان نجاح شركتك، وبناء علاقات وطيدة معهم الأمر الذي يشجعهم استمرار التعامل مع شركتك، ويدفعهم إلى تشجيع زملائهم للتعامل مع شركتك والحصول على منتجاتك.

وتتبلور تلك العلاقات في طريقة التواصل مع العملاء قبل شراء المنتج وبعد عملية الشراء، وذلك من خلال توفير رقم هاتف للتواصل، وموقع إلكتروني وواتساب، وتوتير وصفحة على الفيسبوك، وغيرها للتواصل مع العميل.

المكون الخامس: حساب التكاليف:

المقصود بها حساب التكاليف العامة للمشروع منذ بداية انطلاقه وحتى نهايته، فيتم حساب رأس المال الأولي للمشروع والتكاليف المستمرة التي تدفع في المشروع في خطواته المستمرة.

المكون السادس: مصادر الإيرادات:

المقصود بذلك المكون حساب كافة الإيرادات منذ الإنطلاق للبدء في المشروع حتى الوصول إلى العملاء المستهدفين، أو الزبائن والشرائح المستهدفة وتشمل على مصاريف النقل والتوزيع وموقع المشروع والأول الثابتة، وإيرادات المنتج أوالخدمة.

المكون السابع: الانشطة الرئيسية:

المقصود بها الانشطة التي يتم اتباعا في المشروع للوصول إلى النجاح المنشود، وتتمثل تلك الانشطة في الإنتاج والشحن والتوزيع، والتسويق والمبيعات وغيرها من الأنشطة الأخرى التي تختلف بإختلاف المشروعات نفسها من أجل التوغل في الاسواق.

كما أن تلك الانشطة الخاصة بالمؤسسة تساعد بشكل كبير على معرفة حالة التنافس في السوق بين السلع والمنتجات الأخرى، الأمر الذي يضمن نجاح وتميز مشروعك التجاري، عن طريق استخدام الأنشطة الحديثة والمتطورة التي من خلالها تستطيع التفوق على منافسيك وعبور سبل النجاح.

المكون الثامن : الشركات الرئيسية:

المقصود بها مجموعة الشركاء والموردين في العمل، وشركات النقل، والدعايا والتسويق والإعلان، وغيرها من الشركات التي تسهم في العمل، وليس المقصود بها شريك في العمل أو رأس المال بل الشركاء في المساهمة في إنتاج العمل.

المكون التاسع: الموارد الرئيسية:

المقصود بها الموارد التي يتم وضعها في المشروع والتي يتم الإعتماد عليها في نجاح المشروع، منذ بدايته حتى الوصول إلى الجمهور المستهدف وتشمل مكان أو موقع المشروع، والأيدي العاملة في المشروع والأصول الثابتة وخدمات التوزيع وخدمات النقل، وغيرهم من الموارد التي تسهم في نجاح المشروع والوصول إلى الأهداف المرغوبة منه.

مما سبق يتضح أهمية تلك المكونات بدقة، فهي تعد حجر الأساس في المشروع المستهدف، ومن خلال تحديد كل مكون من المكونات السابقة بدقة، وإجراء دراسة جدوى معتمدة لها لدى شركة “مشروعك” تضمن النجاح للمشروع والوصول إلى الأهداف المرجوة وبالتالي تحقيق الأرباح.

إذا كانت لديك فكرة مشروع تجاري وترغب في إنشاء نموذج تجاري دقيق، تواصل مع شركة “مشروعك”، واحصل على نموذج تجاري يضمن لك نجاح المشروع.

لماذا تختار شركة مشروعك لدراسات الجدوى؟

من خلال شركة مشروعك يمكنك الحصول على تمويل لمشروعك من خلال تقديم دراسة جدوى تفصيلية وتكون الدراسة احترافية مستوفاة لجميع الاشتراطات، وإن كُنتَ ترغب في دراسة جدوى مخصصة أكثر لمشروعك أو تريد عمل تعديلات معينة حسب طبيعة مشروعك قد يأخذ ذلك وقتًا أطول، لكنك في المقابل ستحصل على خطة متكاملة وشاملة لأبعاد مشروعك وتتفق مع كافة المعايير المنشودة منه.

كيف أتواصل مع شركة مشروعك؟

يمكنك التواصل معنا عبر info@mashro3k.com - +971506603487

ما هي مكونات دراسة الجدوى المقدمة من شركة مشروعك؟ وهل الدراسة معتمدة ؟

تتكون دراسة جدوى شركة مشروعك من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة مشروعك معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهات التمويل في بلدك.

أين مقر شركة مشروعك؟

دبي/ الإمارات العربية المتحدة.

ما هي مدة تنفيذ دراسة الجدوى؟

يمكنك الحصول على دراسة الجدوى من شركة مشروعك في خلال 24 ساعة وتختلف المدة طبقًا لحجم وطبيعة المشروع.

شارك:

هل تبحث عن فكره اسثمارية جديدة

تواصل معنا الان

مقالات متعلقة

أساليب إدارة المشاريع
المدونة

كيف تدير مشروعك بشكل ناجح؟

إدارة المشاريع ليس أمر سهلًا على الإطلاق بل هو أمر يتطلب الخبرة والكفاءة العالية في إدارة الموارد البشرية والمادية والمواد 

هل تبحث عن فكرة استثمارية جديدة؟

Shopping cart

close

Sign in

close

Scroll To Top