4 خطوات لإعداد دراسة جدوى لمشروع بطريقة احترافية

إعداد دراسة جدوى

يتساءل الكثير من رواد الأعمال والمستثمرين حول أهمية إعداد دراسة جدوى للمشروعات المختلفة، هل هي أمر هام؟ أم من الممكن الاستغناء عنها، مستشارين “مشروعك” على أتم الاستعداد لمساندتك في التعرف على ذلك.

محتويات المقال:

  • تعريف دراسة الجدوى
  • هل من الممكن لصاحب العمل إعداد دراسة جدوى مشروعه بنفسه؟
  • ما هي الأسباب التي تجعل الاستعانة بمكاتب الاستشارات الاقتصادية أمر ضروري؟
  • 4 خطوات لإعداد دراسة جدوى لمشروع بطريقة احترافية

الكثير من الأفراد يمتلكون الأفكار التي يعتقدون أنها تحقق لهم النجاح بدون شك. ولكن عند إخضاع تلك الأفكار إلى الدراسة والتحليل يظهر عكس ذلك. لذا مهما كانت الفكرة التي تمتلكها فأنت دوماً في حاجة إلى دراسة مدى نجاحها وتحقيقها للأهداف، وذلك من خلال تقييم الإمكانيات المتوفرة للمشروع. والتنبؤ بمدى قدرة المشروع على تحقيق النجاح أو الفشل.

تعريف دراسة الجدوى:

هي عملية إخضاع الموضوعات والأفكار المقترحة للتقييم. وذلك حتى نستطيع تحديد ما إذا كان المشروع ممكن تنفيذه أم لا، ودراسة مدى ملائمة المشروع في إطار رأس المال المحدد له.

ويمكن تعريف دراسة الجدوى أيضا بأنها عملية جمع البيانات والمعلومات حول كافة جوانب المشروع، وإخضاع تلك البيانات للتحليل والتفسير. ووضع خطة لكافة مراحل المشروع بناءً على ما تم تحليله من بيانات ومعلومات، والأهم من ذلك هو تقييم مدى جدوى المشروع وجدوى تنفيذه من عدم جدوى ذلك.

هل من الممكن لصاحب العمل إعداد دراسة جدوى مشروعه بنفسه؟

ليس بإمكان صاحب العمل إجراء دراسة جدوى للمشروع بنفسه. حتى في حالة أن المشروع كان من المشروعات الصغيرة، فلتجنب خسارة الأموال والموارد يجب عليه أن يوكل تلك المهمة إلى شركات متخصصة في الاستشارات الاقتصادية ودراسات الجدوى.

وتزداد الحاجة إلى الاستعانة بشركات الجدوى في المشروعات الكبيرة التي تحتاج إلى رؤوس أموال طائلة. فمن المهم في هذه الحالة الاستعانة بشركات دراسات الجدوى لتتم الدراسة على يد متخصصين لضمان عدم خسارة الكثير من الأموال والمعدات.

ما هي الأسباب التي تجعل الاستعانة بمكاتب الاستشارات الاقتصادية أمر ضروري؟

هناك مجموعة من الأسباب التي تجعل من الاستعانة بمكاتب دراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية لإجراء دراسة جدوى للمشروع أمر ضروري منها:

– أن الشركات تمتلك مجموعات من الخبراء والمتخصصين في مجال دراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية.

– أن المتخصصين في تلك المكاتب والشركات يكونوا على علم ودراية بكافة التطورات التي تحدث في المجال الذي يعمل فيه المشروع.

– المتخصص أو الخبير يضمن لك إحترافية في الدراسة التي يقوم بها.

– يعمل المتخصص على دراسة الموضوع من كل الجوانب مما يقدم لك دراسة شاملة لا تغفل أي جانب من جوانب المشروع.

– إذا قام صاحب المشروع بإجراء دراسة الجدوى بنفسه من الممكن أن لا يكون حيادي، وموضوعي في تحليله. أما في دراسة الجدوى المعدة بواسطة خبير أو متخصص سيقدم إليك دراسة جدوى محايدة وموضوعية. بناءً على أرقام وإحصائيات بدون أي تحيز.

– يقدم إليك المتخصص أو الخبير نقاط لم تكن لتخطر ببالك ودراسة مستفيضة عنها.

– الخبير أو المتخصص الذي يقوم بدراسة الجدوى لمشروعك لديه خبرة سابقة في مجال دراسات الجدوى للمشروعات، وبالتالي يكون هو على دراية وعلم أكبر.

– أن المبالغ التي تدفعها لإجراء دراسة جدوى لا يمكن أن تكون بالخسائر التي من الممكن أن تقع فيها في حالة عدم إجراء دراسة جدوى للمشروع.

– وكذلك إن المبالغ التي تدفعها في دراسة الجدوى. لا تقارن بالمكاسب التي يحققها نجاح المشروع. وذلك لأنها توفر لك خطوات لمشروعك منذ البداية تحقق لك النجاح وتحقيق أعلى الأرباح.

4 خطوات لإعداد دراسة جدوى لمشروع بطريقة احترافية:

يمر إعداد دراسة الجدوى للمشروعات بأربع خطوات رئيسية. تعرفها إليك شركة “مشروعك” لدراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية وهي:

ويمكن أن نفسر تلك المراحل الأربع كما يلي:

أولاً إجراء دراسة أولية للمشروع:

دراسة الجدوى الأولية هي أولى مراحل إعداد دراسة جدوى للمشروعات. ولا يجب التغافل عن إعدادها فالتأكد من جدوى المشروع قبل تنفيذه من الخطوات الهامة التي تحمي من التعرض للمخاطر والخسائر. التي تؤدي بطبيعة الحال إلى فشل المشروع.

ودراسة الجدوى الأولية هي التي تهتم بدراسة الفكرة بشكل مبدئي، والتعرف على مدى احتياج الأسواق من المنتج أو الخدمة التي يقدمها المشروع. والتعرف على مدى إمكانية توفير الموارد اللازمة للبدء في المشروع. ومدى تواجد القوى العاملة التي تساهم في نجاح المشروع.

ودراسة الجدوى الأولية تهدف أيضا إلى استنتاج النتائج من المشروع. للتعرف على مدى جدوى المشروع، ومدى إمكانية المشروع لتحقيق الربح، واتخاذ القرار الأولي للمضي إلى الخطوات التالية التي تتمثل في دراسة السوق. والدراسة المالية والفنية. أم عدم جدوى إجراء تلك الدراسات بشئ من التفصيل في حالة أن المشروع غير مجدي ولا يحقق النتائج المتوقعة منه.

وبالتالي فإن الدراسة الأولية تشمل أيضاً الخطوات التي تليها من دراسة الأسواق والأمور المالية والفنية والقانونية. ولكن يتم دراستها في الخطوة الأولية بشئ مبسط للتعرف على مدى جدوى المشروع بشكل مبدئي. أما الخطوات التي تليها فهي تتناول الشرح بالتفصيل لكل تلك الخطوات.

ودراسة الجدوى الأولية لا تشكل الحاسم والأساس في اتخاذ القرار الخاص بتنفيذ المشروع. بل هي بمثابة التوصية القائمة على الدراسة بالاستمرار في المشروع أو استبداله بفكرة أخرى. أما الأساس والحاسم في اتخاذ القرار بشكل نهائي يكون بعد انتهاء الخطوات التالية بالتفصيل.

ثانياً دراسة السوق:

دراسة جدوى السوق هي من أهم خطوات إجراء دراسة جدوى ناجحة للمشروع، فهي تهدف للتعرف على المنتجات والخدمات التي يحتاج إليها الأسواق. ودراسة المنافسين والتعرف على المزايا والعيوب الموجودة فيما يقدمونه من سلع ومنتجات، ودراسة الجماهير للتنبؤ بمدى إقبالهم على السلعة والمنتج الذي يقدمه المشروع. ومن هنا يمكن القول أن دراسة جدوى السوق تهدف إلى الإجابة عن بعض الأسئلة التي تشكل الإجابة عليهم ضرورة لنجاح المشروع وتحقيق الأهداف، وتتمثل هذه الأسئلة في:

– هل السوق بحاجة إلى ما يقدمه المشروع من منتج أو خدمة؟

– هل سيستطيع المنتج أو الخدمة الصمود في الأسواق أمام المنافسة من المنتجات الأخرى؟

– هل هناك منتجات في الأسواق تشكل خطر على نجاح المشروع؟

– هل من الممكن أن يحقق المنتج أو الخدمة إقبال من الجماهير؟

– ما هو المميز في تلك الخدمة أو المنتج الذي يجعل الناس تقبل على شرائه؟

– ما هي الطرق الواجب اتباعها في توفير تلك المنتجات والخدمات في الأسواق؟

– ما هو التوقيت المناسب لتوفير الخدمة أو المنتج للعملاء؟

– ما هو المكان المناسب الذي من الممكن أن يستقطب أكبر عدد من الأفراد الراغبين في شراء الخدمة أو المنتج؟

– ما هي القطاعات المستهدفة، أو شرائح الجماهير المستهدفة من المنتج أو الخدمة؟

– ما هو حجم الإقبال المتوقع على المنتج أو الخدمة التي يقدمها المشروع؟

– من هم المنافسين؟

– ما هي نقاط القوة ونقاط الضعف ومزايا وعيوب المنتجات الموجودة في الأسواق؟

– ما هي الفرص المتاحة التي يمكن الاستفادة منها في تحقيق النجاح للمشروع؟

– ما هي الأسعار التي تناسب العملاء والمستهدفين في الأسواق؟

– وما هي أسعار المنتجات المماثلة التي يقدمها المنافسين؟

وغيرها من الأسئلة الهامة التي تجيب عليها دراسة الأسواق. وذلك بهدف تحقيق النجاح للمنتج أو الخدمة، والوصول إلى الأهداف المنشودة.

الخطوات التي يتم اتباعها في عملية إجراء دراسة جدوى الأسواق:

جمع البيانات والمعلومات:

تعد أولى المراحل في إجراء دراسة جدوى السوق. ويتم جمع البيانات والمعلومات من الأسواق باتباع طريقتين وهما جمع المعلومات الأرشيفية، وجمع المعلومات من الميدان.

بالنسبة لجمع المعلومات الأرشيفية تتم من خلال جمع البيانات بالاعتماد على الدراسات السابقة التي تم إعدادها لمشروعات مماثلة، وبالاعتماد على التقارير والبيانات والإحصائيات المنشورة في الكتب والدوريات والمجلات العلمية المنشورة. والمعلومات التي توفرها الهيئات والجهات المختصة. وغيرها من المعلومات الأخرى التي من الممكن الاعتماد عليها سواء من خلال الانترنت أو من خلال الكتب والدوريات المنشورة، بشرط التأكد من صحة تلك البيانات.

أما الدراسة الميدانية تتم من خلال إتباع إحدى أساليب جمع البيانات والمعلومات من الأسواق. مثل استمارات الاستبيان والمقابلة والملاحظة وغيرها من الأدوات والأساليب الأخرى التي يتم استخدامها لجمع البيانات والمعلومات من الأسواق.

بعد أن يتم جمع البيانات بتلك الوسائل السابقة يتم تحليل تلك البيانات وتفسيرها لاستخدامها في وضع خطة تسويقية ناجحة تضمن للمشروع النجاح.

دراسة السوق المرشح لطرح المشروع فيه:

بعد جمع البيانات والمعلومات حول الأسواق بشكل عام يتم دراسة السوق المقترح لطرح الخدمة أو المنتج الذي يقدمه المشروع، وتختلف أنواع الأسواق التي يتم طرح فيها المنتجات تبعاً للعديد من العوامل. ولكن من المهم دراسة السوق المقترح لطرح المشروع لمعرفة مدى إمكانية تحقيق الإقبال على الخدمات والمنتجات التي يقدمها.

استنتاج حجم الطلب على الخدمة أو المنتج الذي يقدمه المشروع:

من الممكن الاعتماد في تلك الخطوة على دراسة المنتجات الموجودة في السوق المقترح، وحجم الطلب عليها، والأساليب الأمثل التي من الممكن اتباعها لتوفير تلك المنتجات أو الخدمات. ودراسة الجمهور وخصائصه الديموغرافية ومستواه التعليمي ومستواه الثقافي والمستوى المادي الذي يعيش فيه للاستفادة من تلك البيانات والمعلومات في استنتاج مدى إمكانية الطلب على منتجات المشروع.

حصر المنافسين في الأسواق والتعرف على الخدمات التي لا تتوافر في السوق ويحتاج إليها العملاء:

من الخطوات الهامة التي تساعد على تحقيق التميز للمشروع على المنتجات والخدمات الموجودة في الأسواق، فدراسة نقاط الضعف ونقاط القوة لدى المنافسين تساهم في استغلال نقاط القوة لصالح المشروع. وتجنب الوقوع في نقاط الضعف التي وقع فيها، والإبتكار والتميز من خلال خلق طرق وأساليب جديدة تحقق النجاح للمشروع.

وضع تقرير نهائي يشمل على كل ما تم دراسته في الأسواق:

في هذه الخطوة يتم جمع كافة البيانات والمعلومات التي تم تحليلها حول السوق والسلع والمنافسين والجماهير. ووضع خطة تسويقية ناجحة تسهم في وصول المنتجات إلى أكبر قطاع من الجماهير. وتجهيز تلك البيانات والمعلومات للاستعداد للانتقال إلى الخطوات التي تليها.

ثالثاً الدراسة الفنية:

هي الدراسة التي تتعلق بكافة الأمور الفنية الموجودة في المشروع من مواد خام والطاقة العمالية. وأدوات ومعدات والمكان الخاص بالمشروع، ويتم استخدم الدراسة الفنية للتعرف على أهم الأدوات والمعدات التي يمكن استخدامها في المشروع. والتعرف على المنطقة الملائمة للتنفيذ. أي أنها هي التي تختص بتنفيذ المشروع على أرض الواقع، وتشمل الدراسة الفنية العديد من العناصر يمكن أن نفصلها كما يلي:

عناصر دراسة الجدوى الفنية:

كما ذكرنا سابقاً أن دراسة الجدوى الفنية هي التي تهتم بكافة الأمور الخاصة بتنفيذ المشروع على أرض الواقع. ومن العناصر التي تهتم بها دراسة الجدوى الفنية ما يلي:

تحديد المواصفات الفنية للمنتجات أو الخدمات:

تهدف دراسة الجدوى الفنية إلى التعرف على أفضل المواصفات الفنية الملائمة لإطلاق المشروع. والذي يسهم بشكل كبير في تحقيق الإقبال على المشروع من قبل الجماهير.

تحديد المكان الملائم للمشروع:

تعمل دراسة الجدوى الفنية على تحدد أنسب الأماكن لإقامة المشروع. والتي تساهم في استقطاب أكبر شريحة من الجماهير على منتجات المشروع.

دراسة العمالة اللازمة:

تعمل دراسة الجدوى الفنية على تحديد حجم العمالة اللازمة للمشروع. والإمكانيات والخبرات التي تلزم لتعيينهم في المشروع المراد إطلاقه، وهي من أهم العوامل التي يتم الاعتماد عليها في تحقيق النجاح للمشروع.

دراسة المواد الخام والأدوات والمعدات:

تهدف دراسة الجدوى الفنية إلى التعرف على أنسب المواد الخام اللازمة لعملية الإنتاج. والأدوات والمعدات التي يحتاج إليها المشروع، وتحديد كل ذلك بدقة بالغة لتحسين جودة الإنتاج والمنتجات.

الإدارة اللازمة للمشروع:

من العوامل الهامة التي يتم تحديدها في دراسة الجدوى الفنية. لأن الإدارة هي التي يقع عليها الكثير من الأعباء لتحقيق نجاح المشروع، لذا تعمل الدراسة الفنية على تحديد الخبرات اللازمة لعملية الإدارة حتى يكتب النجاح للمشروع.

رابعاً الدراسة المالية:

هي الدراسة التي تهتم بحساب تكلفة المشروع، ورأس المال الموضوع في المشروع. والتمويل الخارجي، وتكلفة الآلات والمعدات، وتكلفة المواد الخام اللازمة للإنتاج. وتكلفة تشغيل العمالة، وكل ما يلزم للمشروع، واستنتاج الأرباح التي تعود من المشروع.

دراسة الجدوى المالية هي من أهم الخطوات التي تشكل نتيجتها الحاسم في اتخاذ القرار بالاستمرار في المشروع، أو عدم تنفيذ المشروع، ففي حالة كان المشروع مربح ويحقق النجاح بدون شك يتم حينها الاستمرار في المشروع. أما في حال كانت نتائج الدراسة المالية تشير إلى أن المشروع يحقق الفشل يتم حينها التخلي عن المشروع بشكل نهائي.

وتعتمد دراسة الجدوى المالية في تحليلاتها على ما توصلت إليه دراسة السوق والدراسة الفنية التي تم إعدادها مسبقاً، ويتم في هذه الخطوة وضع الجداول اللازمة لحساب التدفقات المالية والأرباح المتوقعة من المشروع.

كما تساهم دراسة الجدوى المالية في مساعدة صاحب المشروع في الحصول على التمويل اللازم من جهات التمويل والدعم. والموافي للاشتراطات اللازمة دون عوائق تذكر.

كانت تلك هي بعض البيانات والمعلومات التي قدمتها إليك شركة “مشروعك” للاستشارات الاقتصادية ودراسة الجدوى، إذا كانت لديك فكرة استثمارية، وترغب في دخول عالم الاستثمار. فقط تواصل مع شركة “مشروعك” واحصل على دراسة جدوى تحقق لمشروعك النجاح.

لماذا تختار شركة مشروعك لدراسات الجدوى؟

من خلال شركة مشروعك يمكنك الحصول على تمويل لمشروعك من خلال تقديم دراسة جدوى تفصيلية وتكون الدراسة احترافية مستوفاة لجميع الاشتراطات، وإن كُنتَ ترغب في دراسة جدوى مخصصة أكثر لمشروعك أو تريد عمل تعديلات معينة حسب طبيعة مشروعك قد يأخذ ذلك وقتًا أطول، لكنك في المقابل ستحصل على خطة متكاملة وشاملة لأبعاد مشروعك وتتفق مع كافة المعايير المنشودة منه.

كيف أتواصل مع شركة مشروعك؟

يمكنك التواصل معنا عبر info@mashro3k.com - +971506603487

ما هي مكونات دراسة الجدوى المقدمة من شركة مشروعك؟ وهل الدراسة معتمدة ؟

تتكون دراسة جدوى شركة مشروعك من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة مشروعك معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهات التمويل في بلدك.

أين مقر شركة مشروعك؟

دبي/ الإمارات العربية المتحدة.

ما هي مدة تنفيذ دراسة الجدوى؟

يمكنك الحصول على دراسة الجدوى من شركة مشروعك في خلال 24 ساعة وتختلف المدة طبقًا لحجم وطبيعة المشروع.

شارك:

هل تبحث عن فكره اسثمارية جديدة

تواصل معنا الان

مقالات متعلقة

هل تبحث عن فكرة استثمارية جديدة؟

Shopping cart

close

Sign in

close

Scroll To Top